text.skipToContent text.skipToNavigation

وسائل النقل بأستراليا – تجول باستخدام شبكة المواصلات الداخلية

كطالب دولي، لن تفرح لفترة طويلة بقبولك بإحدى الجامعات الأسترالية لأن بعد فترة بسيطة ستتوجه لأستراليا لتواجه التحدي الكبير المتمثل في التكيف مع بيئتك الجديدة. وبرغم اهتمام العديد من الطلاب بترتيب وتجهيز إقامتهم بأستراليا قبل السفر، إلا أن التعود على شبكة المواصلات في البلاد ليس بالأمر اليسير، حيث أنك لن تتمكن من الاعتياد على وسائل المواصلات المختلفة هناك إلا من خلال استخدام هذه الشبكة لمدة من الوقت.

ولكن عليك الاطمئنان لحقيقة أن المواصلات بأستراليا مريحة وآدمية مثل مثيلاتها بأوروبا وأمريكا الشمالية، إن لم يكن أفضل. وتقع بالساحل الأسترالي العديد من المدن والتجمعات الحضرية الكبيرة واللاتي من الأغلب ستحتضن إحداهن جامعتك. وهناك ستجد العديد من وسائل المواصلات المختلفة.

وسواء كنت ترغب في السفر من الضواحي للعواصم، أو من ولاية لأخرى، أو من مسكنك إلى الحرم الجامعي، فإنك ستجد العديد من وسائل النقل العام الجيدة. فدعنا نتعرف سوياً بشكل سريع على وسائل المواصلات الشائعة بأستراليا التي يمكنك استخدامها كطالب أجنبي.

ما هي وسائل المواصلات الرئيسية بأستراليا؟

يوجد لدى أستراليا العديد من وسائل النقل العامة المتقدمة. وهي تقدم أربع خيارات رئيسية هم: القطار، والحافلات، والعبارات، والترام. وفي الواقع، لا توجد أنهار بكل مدينة أو مرفأ لذلك لن تجد عبارات متوفرة بكل مكان. وبالمثل أيضاً لن تجد قطار الترام البطيء بكل المدن.

كم يتكلف ركوب وسائل المواصلات العامة بأستراليا؟

تعتمد تكاليف المواصلات العامة في معظم المدن على المسافة المقطوعة. ففي مدينة سيدني مثلاً، تبدأ الأجرة الفردية لشخص واحد من 2.10 دولاراً أمريكياً إلى 4.50 دولاراً أمريكياً. وفي أغلب الأحوال ستجد أن العبارات أكثر تكلفة.

السيارة:

Car.jpg

كطالب دولي، من غير المحتمل أن تتمكن من شراء سيارة بأستراليا، بالرغم من أن معظم سكان أستراليا يفضلون امتلاك سيارات خاصة. ولذلك فإن أستراليا تعتبر واحدة من أكثر دول العالم من حيث معدل امتلاك السيارات الخاصة. ففي عام 2018، وجد أن أستراليا بها 730 سيارة لكل 1,000 مواطن. لذلك فإذا كنت تخطط للبقاء بأستراليا بعد التخرج، فتأكد من أن تضع شراء سيارة خاصة في اعتبارك وضمن ميزانيتك.

وقد لا تكون السيارات الخاصة الخيار الأفضل للتنقل اليومي للطلاب. ولكنها بكل تأكيد خياراً ممتازاً للسفر واستكشاف أستراليا خلال عطلات الدراسة. فإذا كان لديك رخصة قيادة دولية، يمكنك استئجار سيارة بمبلغ معقول. وبسبب مساحة أستراليا الهائلة ومع توفر شبكة طرق سريعة متطورة فلا تفوت فرصة السفر مع أصدقائك لزيارة المناطق الريفية والمدن الصغيرة.

ولكن ضع أيضاً في اعتبارك المسافة الكبيرة جداً بين مدن أستراليا. فعلى سبيل المثال، يستغرق السفر من سيدني لأديليد بالطريق السريع أكثر من 15 ساعة. بينما يستغرق السفر من سيدني لملبورن بالسيارة رحلة طويلة كذلك تصل لـ 10 ساعات.

الحافلات والقطارات والترام:

Bus Train Tram.jpg

تشتمل شبكات مواصلات معظم المدن الأسترالية على خطوط حافلات، وقطارات، وترام. ويعتمد الطلاب الدوليون والمواطنون عامة بسيدني، ونيوكاسل، ونيو ساوث ويلز على نظام السكك الحديدية للتنقلات اليومية لأنه يوفر تنقل داخلي مناسب مادياً.

وإذا كنت مضطراً للسفر يومياً، فمن الأفضل شراء بطاقة مخفضة شهرية للطلاب. وعند اشتراكك يتم شحن هذه البطاقات إلكترونياً وخصم سعرها تلقائياً اعتماداً على المسافة التي تقطعها. ولكل مدينة نظام بطاقة خاص بها ببعض الاختلافات البسيطة. في بعض الأماكن، يمكنك أيضاً الاستمتاع بخصومات الطلاب في تنقلاتك اليومية.

على سبيل المثال، تعتبر بطاقة Myki أفضل بطاقة مواصلات بملبورن والتي يمكنك استخدامها للتنقل بأي من القطارات والحافلات والترام داخل المدينة. وبصفتك طالب دولي، يمكنك الحصول على تخفيضات لمدة تصل لثلاث سنوات حيث تحتاج فقط لإثبات انتسابك لإحدى الجامعات الأسترالية، بالإضافة لكشف هويتك.

ويمكن للطلاب الجامعيين استخدام بطاقات المواصلات العامة في كافة مدن أستراليا بالتوازي مع استخدام بطاقات التنقل الخاصة بهم. وإليك بعض بطاقات التنقل التي تتبع كل مدينة:

  • Metrocard في أديليد
  • SmartRider في بيرث
  • Opal Travelcard في سيدني
  • Green Card في تسمانيا
  • MyWay في كانبيرا
  • Go في بريسبان

ومن النادر بعض الشيء أن تلتحق بجامعة في الإقليم الشمالي الأسترالي. ولكن إذا حدث ذلك في جامعة تشارلز داروين مثلاً، فيمكنك استخدام بطاقات وسائل المواصلات العامة مقابل دولاراً أسترالياً واحداً لكل تذكرة واحدة وتظل هذه التذكرة صالحة لمدة ثلاث ساعات. وفي الوقت الحالي، عليك معرفة أنه لا يتم استخدام بطاقة سفر ذكية في الإقليم الشمالي لأستراليا.

العبارات:

Ferry.jpg

يمكنك استخدام العبارات للتنقل نهرياً داخل مدينة بريسبان. وذلك عن طريق نهر بريسبان الذي يتدفق عبر المدينة. ويوجد لتلك العبارات 24 محطة في نقاط مختلفة. ويمتلك مجلس مدينة بريسبان أسطولاً من 30 عبارة تعمل في التنقل مائياً داخل المدينة. وتعمل أيضاً بعض الشركات الخاصة في خطوط عبارات أخرى جنباً إلى جنب مع هذا الخط حكومي المتوفر.

ومن الجدير بالذكر أن جامعة كوينزلاند لديها محطة عبارات خاصة بها. ويمكنك استخدام بطاقة سفر Go الذكية في مدينة بريسبان للتنقل بالعبارات أيضاً.

الدراجات:

Bike.jpg

يعد استخدام الدراجة للتنقل اليومي أمراً شائعاً ومحبذاً في العديد من البلدان الأوروبية، فمثلاً تمتلك هولندا دراجات أكثر من تعداد السكان. ولكن نظراً لمساحة أستراليا الهائلة وبالتالي ضخامة مساحات مدنها، فالدراجة لا تعتبر أفضل وسيلة للتنقل للحرم الجامعي. ولكن بكل تأكيد إذا كانت جامعتك تقع بالقرب من مسكنك في مدينة مثل بيرث مثلاً، فيمكنك ركوب الدراجة حيث تحتوي كل طرق المدينة تقريباً على ممرات ومسارات للدراجات.

يعد استخدام الدراجة مفيد جداً مادياً وصحياً. وبكل تأكيد ستستمتع بالدراجة كثيراً مع النسيم الصيفي اللطيف للمحيط الهندي. ولكن تظل أيضاً خطوط القطارات وشبكات الحافلات تكلان أهم وسائل المواصلات العامة في أستراليا. وهما الوسيلتان اللتان ستوفران لك كطالب دولي أكثر الوسائل ملاءمة وفعالية من حيث التكلفة.

هل يوجد بأستراليا مترو أنفاق؟

تعتبر سيدني المدينة الأسترالية الوحيدة التي يوجد بها خطوط نقل سريع مثل مترو الأنفاق. ويتم حالياً إنشاء خط مترو ويست سيدني. وتوجد بمدن سيدني، وملبورن، وبريسبان، وبيرث بعض أنظمة وشبكات نقل عامة تحت الأرض جزئياً شبيهة بمترو الأنفاق.

مقالات مختارة

THE University Rankings

أستراليا بلد تتنوع فيه المناظر الطبيعية الخلابة، فعلى حسب مكان إقامتك في أستراليا، قد تشاهد البيئة الصحراوية، والغابة الاستوائية المطيرة، أو سلاسل الجبال، أو البلدة الريفية، أو المدينة الحديثة، وكل ذلك مما تذخر به أستراليا من مشاهد نرجو أن تواتيك الفرصة لاستكشافها.

الاستعداد للسفر

ها أنت قد اخترت برنامجك الدراسي، والآن حان الوقت كي تستعد لبدء رحلة التعليم الدولي في بيئة مختلفة بالخارج. وهناك بعض الأشياء التي يجب عليك أن تضعها في الاعتبار عندما تقدم على هذه الخطوة في البلد الجديد

نصائح لنجاح الطلاب الدوليين في دراستهم بالسنة الأولى

لقد أصبحت على وشك أن تبدأ في تحقيق حلمك بالدراسة في الخارج. لا شك أن هذه الرحلة ستغير حياتك كثيراً، فلا عجب أنك ستشعر ببعض التوتر والقلق، فكيف ستعيش في بلد غريب بدون أهلك وأصدقائك الذين اعتدت عليهم؟

ببرجاء اختيار مستوى الدراسة

اقم بإدخال المادة، اختر من القائمة أو انقر للبحث

  • اابدأ في الكتابة، واختر من القائمة أو انقر للبحث

  • اقم بإدخال المادة، اختر من القائمة أو انقر للبحث

برجاء كتابة واختيار اسم المؤسسة

  • اكتب 3 حروف من اسم الجامعة واختر من القائمة

  • اكتب اسم الجامعة أو المدرسة واختر من القائمة