text.skipToContent text.skipToNavigation
Language:تحديد لغة:
 
 

لماذا الدراسة في كندا؟

إنه اختيار رائع! دعنا نرى ما يمكن أن تقدمه لك الدراسة في كندا!

ليس من المستغرب أن تصبح كندا وبسرعة وجهة رائدة للطلاب الدوليين الراغبين في الدراسة بالخارج؛ نظراً لما تتميز به الدراسة في كندا من رسوم دراسية المعقولة، وتوافر المؤسسات التعليمية ذات الجودة، وإمكانية العمل بعد الدراسة، وخيارات الهجرة والشعب الودود. وتستضيف كندا أكثر من 250,000 طالب دولي، وقد شهدت زيادة كبيرة في أعداد الطلاب الوافدين خلال السنوات الأخيرة.

وفيما يلي بعض من أهم الأسباب التي تجعل الدراسة في كندا الاختيار الأمثل لك

التعليم عالي الجودة

تعتبر جودة التعليم ومستويات المعيشة في كندا من بين أعلى المعدلات في العالم. والمعايير الأكاديمية العالية وضوابط الجودة الصارمة التي تطبقها المؤسسات التعليمية في كندا تعني أنك ستحصل على تعليم عالي الجودة يفتح أمامك أبواب المستقبل ويفيد حياتك المهنية على المدى الطويل.

التعليم بأسعار معقولة

تعتبر رسوم التعليم وتكلفة المعيشة للطلاب الدوليين في كندا أقل بشكل عام من الدول الأخرى مثل الولايات المتحدة والمملكة المتحدة. إن الالتحاق بالمدرسة أو الكلية في كندا متاح بتكلفة ميسورة، وستحصل على مؤهلات معترف بها عالميًا ستضعك على الطريق نحو تحقيق النجاح المهني.

التنوع

بصفتك طالب يعيش في كندا، توقع أن تعيش في بيئة سلمية متعددة الثقافات مع شعب ودود مهتم بمعرفة الثقافات الجديدة. ويعتبر المجتمع الكندي خليطاً من جميع الأطياف العرقية، لذا فليس من الصعب العثور على الأطعمة والأنشطة الترفيهية المرتبطة بثقافات محددة.

فرص الهجرة

يمكن للطلاب الدوليين الذين تخرجوا حديثاً من مؤسسات التعليم العالي الكندية العمل في كندا لمدة تصل إلى ثلاث سنوات بعد إتمام دوراتهم الدراسية، بعد إتمام طلب برنامج تصريح العمل بعد التخرج Post-Graduation Work Permit Program (PWPP). فإذا كنت ترغب في التقدم بطلب للحصول على الإقامة الدائمة في كندا، فيمكن لذلك الأمر أن يساعدك

فرص بحثية مبتكرة ووفيرة

يعتبر البحث واحداً من العناصر الأساسية في التعليم ما بعد الثانوي في كندا. وأثناء الدراسة في كندا سيكون لديك فرصة كبيرة لتصبح جزءً من هذا الجانب الحيوي للتعليم. وتدعم الحكومة الكندية الأبحاث في مجال الاتصالات، والطب، والزراعة، وتكنولوجيا الكمبيوتر، والعلوم البيئية.

مجتمعات صحية وآمنة

تصنف الأمم المتحدة باستمرار كندا باعتبارها واحدة من أفضل الأماكن في العالم للعيش فيها. وبصفتك طالب دولي في كندا، ستتمتع بجميع الحريات التي تحمي الكنديين، مثل احترام حقوق الإنسان، والمساواة، والمجتمع المستقر السلمي..

تعليم اللغات على مستوى عالمي

كندا بلد ثنائي اللغة، وتعتبر كندا رائدة عالمياً في مجال تعليم اللغات. وتقوم الجامعات الكندية بتدريس اللغتين الفرنسية والإنجليزية كلغة أولى وثانية، مما يعد جزءً أساسيًا من التعليم الكندي. ويمكنك تحسين طلاقتك وقدراتك على إتقان أيٍ من هاتين اللغتين كلما تعمقت في الدراسة، مما يجعلك أكثر قبولاً لدى أصحاب العمل.

حياة جامعية مثيرة

تقدم لك المدارس والجامعات في كندا فرصًا هائلة للتعلم والترفيه، بما توفره من مرافق رياضية عالية الجودة، وقاعات الحفلات الموسيقية العامة والمعارض الفنية، وغير ذلك الكثير.

برجاء اختيار المستوى المؤهل العلمي

اكتب اسم التخصص الدراسي واختر من القائمة

  • اكتب 3 حروف من اسم التخصص الدراسي واختر من القائمة

  • اكتب اسم التخصص الدراسي واختر من القائمة

برجاء كتابة واختيار اسم المؤسسة

  • اكتب 3 حروف من اسم الجامعة واختر من القائمة

  • اكتب اسم الجامعة أو المدرسة واختر من القائمة