text.skipToContent text.skipToNavigation
Language:تحديد لغة:

6 خرافات لا تصدقها عن التخطيط للدراسة بالخارج من خلال وكيل تعليمي

غالبًا ما يأتي قرار الدراسة بالخارج بعد سنوات من التخطيط، لكن إذا كنت تفكر مثلي، فقد تأخذ القرار في لحظة! ولقد استوعبت من خلال رحلتي أن التخطيط للدراسة بالخارج هو عملية ضخمة تتطلب مجهوداً، ووقتاً، وبذلاً مادياً.

لقد اكتشفت أن لدي خيارين: إمَّا البحث والتقديم مباشرة للجامعات بمفردي، أو من خلال وكيل تعليمي. وعلى الرغم من شكوكي في جدوى الوكيل التعليم، قررت أن أذهب لوكيل تعليمي لضيق وقتي وحيرتي؛ إذ أنني لم أكن أعرف من أين أبدأ. كل ما كنت أعرفه هو أنني أردت الدراسة في جامعة جيدة بأستراليا، فأوصاني أحد أصدقاء عائلتي بالتواصل مع آي دي بي للتعليم، ولقد تأكدت من حسن اختياري لهذا القرار المثمر فيما بعد.

لا أنكر أن هناك الكثير من القوالب النمطية والأفكار المسبقة المحيطة بمستشاري ووكلاء التعليم الدوليين. ولكن من خلال لجوئي لآي دي بي استطعت تحقيق حلمي بالدراسة في الجامعة التي كنت أطمح بالالتحاق بها في أستراليا.

أعي تماماً وجود الكثير من الطلاب الدوليين غيري، الذين يواجهون نفس الحيرة في اتخاذ هذا القرار المصيري لمستقبلهم، وأنهم في مفترق طرق وسط كم ضخم من الآراء المختلطة عن الوكالات التعليمية. وها أنا أكتب هذه المقالة حتى أبين وأضح بعض الأساطير والأفكار الشائعة الخاطئة بخصوص تخطيط مستقبلك الدراسي مع المستشارين التعليميين والوكالات المقدمة للخدمات التعليمية الدولية، وذلك بناءً على تجربتي الشخصية مع آي دي بي للتعليم، أملاً في أن أساعد أصدقائي الطلاب في اتخاذ قرارهم بطمأنينة.

الخرافة الأولى: المشورة التعليمية مكلفة

صدق أو لا تصدق، إنها مجانية. أو على الأقل ينبغي أن تكون كذلك. أتذكر جيداً تعجب والداي عندما أخبرهم مستشار آي دي بي أن الخدمة بدون رسوم (باستثناء النفقات المتعلقة بتأشيرة السفر). لم يقتنع والداي آنذاك بمجانية الخدمة طوال جلساتنا مع مستشار آي دي بي حتى وصلنا إلى نهاية تقديم ملف التحاقي الجامعي، وتفاجئا أن الخدمة مجانية بالكامل.

الخرافة الثانية: سيختارون لك جامعتك رغماً عنك

بالنسبة لي عندما اخترت أستراليا كوجهتي الدراسية، شجعني مستشاري في آي دي بي على إدراج جميع الجامعات التي أطمح في التقدم لها.

لم تُشَكِّل آي دي بي كوكيل تعليمي أي ضغط من أي نوع عليّ للتأثير في اختياراتي لجامعتي المفضلة، ما عدا بالطبع مساعدتي في البحث عن أفضل الجامعات في مجال تخصصي. وفي الواقع، قدم لي مستشاري التعليمي في آي دي بي كل ما في وسعه لمساعدتي، بداية من وضع مخطط لي لكتابة مقال الالتحاق بالدارسة وحتى طرح خيارات السكن المناسبة لي.

الخرافة الثالثة: الوكالات التعليمية غير أمينة

غالبًا ما تراود الطلاب أسئلة منطقية وضرورية تتعلق بمصداقية أو أمانة الوكلاء والمستشارين التعليميين، إذ يخشى الكثير من الطلاب أن كونوا عرضة لعملية احتيال ما. لذلك، عليك يا صديقي أن تبحث عن وكلاء معتمدين أو وكلاء يوصي بهم أفراد تثق بهم من العائلة أو الأصدقاء. فالثقة والسمعة المرموقة هما أهم ما يجب أن تبحث عنه في وكالة الخدمة التعليمية التي ستختارها من بين كل الخيارات المطروحة أمامك.

الخرافة الرابعة: تختلف جودة الاستشارات حسب وجهة الدراسة

من خلال تجربتي المباشرة مع آي دي بي، أستطيع تأكيد أن ذلك لم يحدث مطلقاً. فمكتب آي دي بي الذي زرته كان به مجموعة من المستشارين الخبراء، الذين تمتد خبرتهم في مجال خدمات التعليم الدولي عدة سنوات، وأصبحوا ملمين بكل ما يتعلق بالدراسة في البلاد المختلفة.

وفي الواقع، لقد عززت معرفتهم المتخصصة وخبراتهم في مختلف وجهات الدراسة من جودة الاستشارات التي حصلت عليها.

الخرافة الخامسة: وكلاء التعليم يعقدون الأمور

أنا شخصياً كنت أعتقد ذلك وكنت أرى أن وكالات الخدمات التعليمية تعقد عملية التقديم للجامعات أكثر من اللازم. ولكن بعد تواصلي مع آي دي بي وتعاملي مع مستشاريها فقد تغير ذلك المعتقد تماماً؛ فكل ما كان علي عمله هو أن أقدم لهم مستنداتي الرسمية المرتبطة بملف التقديم للجامعة.

لقد سهّل مستشاري في آي دي بي عملية التقديم في الجامعة، حيث قدم لي المستشار من البداية قائمة بالمستندات المطلوبة كي أقوم بإعدادها مسبقاً. كذلك، فقد أمدني المستشار بالعديد من النصائح المفيدة لمواجهة مشكلات محتملة في عملية التقديم، بحيث استطعت تلافي تلك المشكلات مقدماً.

الخرافة السادسة: وكالات الخدمات التعليمية هدفها الأساسي الحصول على العمولة من الجامعات الشريكة لها

لو كان ذلك الأمر حقيقياً في آي دي بي، لكان المستشار حاول أن يغير اختياراتي للجامعات، لكن ذلك لم يحدث قط.

لم تقتصر مساعدة مستشاري لي في التقديم في أفضل الجامعات التي اخترتها قبل نهاية موعد التقديم، بل قد لي أيضاً دعماً نفسياً هائلاً عندما رفضت بعض الجامعات طلب التحاقي. لقد قدم لي مستشاري طرقاً بديلة لإعادة التقديم أو للتغلب على تلك المشكلة في حالة وجود حل مناسب. وأعتقد بصدق أنه ما كان ليفعل كل ذلك لمساعدتي إذا كان هدفه من البداية مجرد تحقيق الربح أو العائد.

إن عملية التقديم للجامعات والتأشيرات تستغرق وقتاً طويلاً ومجهوداً شاقاً. ويمكن أن تؤدي خطوة واحدة خاطئة - مثل تحميل مستندات خاطئة أو تقديم معلومات خاطئة - إلى تعريض فرصتك للخطر واحتمالية رفض التأشيرة.

لذا، فإن اللجوء للمستشارين التعليميين يمكن أن يساعدك في تجنب تلك الأخطاء وزيادة فرص نجاحك في الالتحاق وضمان مكان لك في الجامعة. وتجربتي الناجحة مع آي دي بي تتحدث عن نفسها، وأضمن لك أن تجربتك أنت أيضاً معهم ستكون تجربة تستحق المحاولة.

 

الكاتبة:

سواتي ساسيكومار

سواتي طالبة دراسات عليا في جامعة ملبورن. عندما لا تكون مشغولة بالعمل، تحب سواتي أن تدرس قطتها أو تنغمس في مشاهدة برامج التليفزيون

اقرأ المزيد

الماجستير في أستراليا للطلاب الدوليين 2020-2021

تضم أستراليا عدداً من أفضل جامعات العالم، وهي ثالث أشهر وجهة دراسة بالخارج على مستوى العالم بالنسبة للطلاب الدوليين. لقد بنت هذه الدولة سمعة متميزة في جودة برامج التعليم العالي والتدريب.

كل ما تحتاج معرفته عن الثقافة والحياة بأستراليا!

هل ستسافر إلى أستراليا للدراسة ولكنك قلق بشأن اندماجك بمجتمعها؟ اقرأ مقالنا هذا لتتعرف على بعض العناصر الهامة الخاصة بالثقافة الأسترالية، وعادات هذا البلد وتقاليده بشكل عام.

دليل الدراسة في أستراليا

تعد أستراليا أحد أفضل ثلاث دول على مستوى العالم للدراسة في الخارج للطلاب الأجانب (إلى جانب الولايات المتحدة والمملكة المتحدة)، حيث يمكنك الاستمتاع أثناء الدراسة في أستراليا بأفضل حياة طلابية ممكنة. ويرجع الفضل بشكل كبير في ذلك إلى ما تتمتع به أستراليا من بيئة آمنة وشعب ودود ومجتمع متعدد الثقافات.

ببرجاء اختيار مستوى الدراسة

اقم بإدخال المادة، اختر من القائمة أو انقر للبحث

  • اابدأ في الكتابة، واختر من القائمة أو انقر للبحث

  • اقم بإدخال المادة، اختر من القائمة أو انقر للبحث

برجاء كتابة واختيار اسم المؤسسة

  • اكتب 3 حروف من اسم الجامعة واختر من القائمة

  • اكتب اسم الجامعة أو المدرسة واختر من القائمة