text.skipToContent text.skipToNavigation
Language:تحديد لغة:
 
 

أفضل 7 فوائد للدراسة في الخارج

هناك العديد من الفوائد للدراسة في الخارج، على المستويين الشخصي والمهني. فإذا كنت لا تزال متردداً في اتخاذ هذه الخطوة في حياتك فإليك أفضل 7 فوائد للدراسة في الخارج تقنعك بالبدء في هذه الرحلة على الفور!

1. افتح آفاق مستقبلك المهني من خلال التعليم الدولي

لا شك أن الحصول على درجة جامعية من إحدى الجامعات المرموقة بالخارج أمر سيزيد من فرص حصولك على وظائف أفضل كمان أنه سيعطيك ميزة تنافسية كبيرة في سوق العمل ليس فقط على المستوى المحلي بل على المستوى الدولي أيضاً. ولكي تبدأ بنجاح، يجب أن تكون خطوتك الأولى هي اختيار برنامج الدراسة المناسب لاهتماماتك في الجامعة أو الكلية المناسبة لك. يمكننا أن نساعدك في هذه الخطوة!

سيساعدك مستشارك في آي دي بي للتعليم في اختيار برنامج الدراسة المناسب لك في أكثر من 700 جامعة وكلية ومدرسة في أستراليا والمملكة المتحدة، وأيرلندا، والولايات المتحدة الأمريكية، وكندا، ونيوزيلندا. سيقوم مستشارك التعليمي بتوفير جميع المعلومات لك بحيث تتضح أمامك الصورة كاملة عن فرص الدراسة المناسبة لاهتماماتك، وخيارات العمل بعد الدراسة، مما يساعدك على اتخاذ قرار مستنير والاستعداد للمستقبل الذي تريده.

2. حقق استقلالك الشخصي، واكتسب مهارات قيمة

الحياة في مكان جديد أمر قد يكون صعباً في بعض الأحيان، خاصة في البداية؛ ذلك لأن المعيشة في بيئة جديدة أمر يختبر قدرتك على التكيف مع المواقف الجديدة، وبالتالي ستتعلم كيف تصبح أكثر استقلالية وثقة بالنفس ونضوجاً. كل ذلك سيجعلك تكتسب مهارات حياتية لا تقدر بثمن تستمر معك مدى الحياة.

لا تقلق بشأن تغلبك على "الصدمة الأولى" التي قد تلقاها كونك طالب دولي يدرس في بلد جديد؛ لأننا سنكون بجوارك ونساعدك على التعامل مع ذلك الأمر. سيتولى مستشارك في آي دي بي للتعليم إرشادك لكيفية التكيف مع ثقافة ذلك البلد الجديد، والتعامل مع أمور مثل الحنين إلى الوطن ومعرفة الكثير عن حياتك الطلابية في البلد الجديد حتى قبل مغادرتك لوطنك.

3. ادرس وتعلم بطريقة مختلفة

إن دراستك في الخارج ستجعلك تجرب طريقة جديدة في التعليم والتعلم. وقد يكون الأمر صعباً في بدايته، لكنه سيفتح عقلك أمام طرق جديدة للتعلم، ويمكنك من تطوير مهارات احترافية ومهنية يقدرها أصحاب العمل في جميع أنحاء العالم، من أبرزها حل المشكلات، والمهارات التحليلية، والعمل في فريق، ومهارات القيادة، وإدارة الوقت، وغير ذلك الكثير!

4. اكتشف ثقافات جديدة!

الدراسة في الخارج فرصة ثمينة أمامك كي تستكشف وتنغمس في ثقافة جديدة. فمعيشتك في الخارج ستجعلك ترى أشياء لم يسبق لك رؤيتها، وتزور أماكن جديدة، وتجرب تقاليد جديدة وأسلوب حياة جديد، وأنواع جديدة من الأطعمة، وغير ذلك من نواحي الحياة داخل المجتمع الجديد الذي ستكون أنت جزءً منه!

5. تحدث اللغة الإنجليزية بطلاقة

دراستك في الخارج ستجعلك تطور مهارات اللغة الإنجليزية لديك؛ لأنك ستتعلم اللغة من خلال ممارستها في حياتك اليومية، وليس فقط من خلال قراءتها في الكتب المدرسية.

6. انطلق وشاهد العالم!

الدراسة في الخارج هذه هي فرصتك لاستكشاف أماكن جديدة، والقيام بالكثير من الأشياء التي لم تقم بها من قبل! استثمر وقت العطلات الدراسية في القيام بمغامرات مثيرة! يمكنك الذهاب لمشاهدة معالم المدينة أو زيارة المعالم الشهيرة أو المتاحف أو الريف الرائع أو إحدى الدول المجاورة. استعد لكي تكون رحالة مغامراً؛ فهناك الكثير من الأماكن والأنشطة المثيرة والجديدة بانتظارك!

7. كوّن صداقات جديدة وشبكة علاقات مفيدة

في الحقيقة، هذه واحدة من أكبر فوائد الدراسة في الخارج! يمكنك أن تكون صداقات جديدة من خلال الانضمام لأحد نوادي الطلاب في كليتك، فهي فرصة طيبة لمقابلة أصدقاء جدد من جنسيات مختلفة يشاركونك نفس الاهتمامات. ويمكن أن يساعدك مستشارك في آي دي بي في التواصل مع الطلاب والخريجين الآخرين من بلدك الذين يعيشون أو يدرسون في نفس المكان. كل هؤلاء الأصدقاء سيقدمون لك الدعم والعلاقات الشخصية المجزية، كما سيكونون بمثابة أساس لشبكة علاقاتك المهنية فيما بعد انتهاء دراستك في الخارج.

والآن، ما هي خطوتك التالية؟

دعنا نساعدك في اتخاذ القرار الصحيح للدراسة بالخارج! تحدث مع مستشارك في آي دي بي للتعليم اليوم!

ببرجاء اختيار مستوى الدراسة

اقم بإدخال المادة، اختر من القائمة أو انقر للبحث

  • اابدأ في الكتابة، واختر من القائمة أو انقر للبحث

  • اقم بإدخال المادة، اختر من القائمة أو انقر للبحث

برجاء كتابة واختيار اسم المؤسسة

  • اكتب 3 حروف من اسم الجامعة واختر من القائمة

  • اكتب اسم الجامعة أو المدرسة واختر من القائمة